رحى للمدن القديمة

الزجاج.. وأول من عرف سر صناعته

اختلفت آراءُ المؤرخين حول موطِن صِناعةِ الزجاج الأصلي، ويَنسب المؤرخُ الروماني “بليني Pliny” اختراعه إلى الفينيقين، ويعود الفضلُ في اختراع هذه المادة إلى تُجَّار مادة (النطرون) الذين نزلوا الشاطئ السوري قرب عكَّا، وذلك أثناء تحضيرهم الطعام وإشعالهم للنَّار، لم يعثروا على أحجار لتكوين الموقد فاستخدموا كتل النطرون لهذه الغاية، ونتيجةَ تعرضِها لحرارة النَّار انصهرت واختلطت مع رمال الشاطئ، مما أدى إلى ظهورِ سائلٍ شفَّافٍ فكان ذلك بداية اكتشاف مادةِ الزُّجاج.

اواني

 

اختلاف الباحثين في الموطن الأصلي للزجاج

انقسم رأيُ العلماءِ إلى قسمين، بعضُهم أيّد صِحةَ هذه القِّصة، وبعضُهم الآخر عدَّها أسطورةً لا أساس لها من الصِّحة، وهناك بعضُ الباحثين نسبوا أصلَ صناعةُ الزجاج إلى قُدماءِ المصريين، وبعضُهم الآخر إلى البابليين.

المدن الفينقيية
خريطة توضح المدن الفينقية

أشكال الآواني والتقنيات المستخدمة في صناعة الزجاج

اشتهرت مُدنِ السَّاحل السوري بصناعته وتطويره، كـ صُورِ وصيدا، وصنعوا أواني مختلفة الأشكال والاستخدامات، فكان هناك أواني مخصصةً للاستعمال العادي مثل الكؤوس، وهناك أواني مخصصة للتَّرف، وهناك أواني شفافة ونصف شفافة، وقد استخدموا تقنيات مختلفة في التصنيع كالنَّفخِ بواسطة أسطوانات زُجاجيَّة مُفرَّغةٍ، وأحياناً كان يتمُّ تطعيمُ الزُّجاج بالأحجار الكريمة قبل أن تبرد العجينة أو يتمُّ زَخرفةُ الأواني بحبال زُجاجيَّة صغيرة تسمح بترتيب الألوان والرسوم التَّزينية.

الزجاج
نماذج من الصناعات الزجاجية الفينيقية

اللقى الأثرية

على صعيد المكتشفات المادية لدينا عددٌ من الشواهد الأثرية على صناعة الفينيقيين للزجاج، إذ يوجد في متحف بيروت مطره زجاجية ذات مِقبضين، يعود تاريخها لنحو (1000) سنة قبل الميلاد، وهناك نماذج أخرى توجد في عدة متاحف حول العالم، مثل متحف اللُّوفر في باريس، إذ يحوي مطرات أخرى مسطحة ذات طابع فينيقي، وتُعدُّ شواهداً واضحةً على تحسين شفافية الزجاج ونادراً ما نجد زجاجاً شفافاً قبل العصر الروماني.

الزجاج
نموذج عن الاوني الزجاجية الفينيقية

 

وقد أصبح الزجاج من أعمدة التِّجارة لدى الفينيقيين عبر البحر المتوسط، وكان للتُّجار الفينيقيين دورٌ كبيرٌ في نقل صِناعات الشرق المختلفة إلى الاغريق.

وليس غريباً على الفينيقيين ابتكارُ أشياءٍ جديدة، فــهم من استخرج الصِّباغَ الأرجواني وعرف سر صناعته، وهم أسياد البحرِ المتوسط

 

المراجع:

  • تاريخ سورية ولبنان وفلسطين، فيليب حتي.
  • تاريخ الحضارة الفينيقية الكنعنانية، جان مازيل، ترجمة: ربة الخش
  • لمحة عن الزجاج القديم وروائعه في المتحف الوطني بدمشق، بشير زهدي، مجلة الحوليات الأثرية العربية السورية